القائمة الرئيسية

الصفحات

زيارات متبادلة بين مصر والكويت للانتهاء من الربط الآلي لاستقدام العمالة

طلبت وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل الكويتية هند الصبح، ضرورة الانتهاء من تطبيق نظام الربط الإلكترونى فى مجال استقدام العمالة المصرية للعمل فى الكويت مع وزارة القوى العاملة المصرية قريبا، مشيرة إلى أهمية تبادل الزيارات بين الفنيين فى مجال الربط من الجانبين لإزالة أى عوائق قد تكون عالقة، تمهيدا لعقد لقاء مشترك مع وزير القوى العاملة محمد سعفان فى هذا الخصوص.
جاء ذلك خلال استقبال الوزيرة، السفير المصرى طارق القونى، والمستشار العمالى أحمد يوسف، والسكرتير الثانى بالسفارة هلال إبراهيم.
وأكد الجانبان ضرورة الإسراع فى تطبيق نظام الربط الإلكترونى فى مجال استقدام العمالة المصرية للعمل فى الكويت بين وزارتى العمل بالبلدين ، بأسلوب يضمن جودة العمالة الفنية المطلوبة، والحد من العمالة الهامشية واستقدام عمالة يحتاجها سوق العمل الكويتى.
 تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرا عبر مكتب التمثيل العمالى التابع لوزارة القوى العاملة بالسفارة المصرية بدولة الكويت، أشار فيه إلى أنه أثار خلال اللقاء بعض المشاكل التى تقابل العمال المصريين وأهمها احتجاز جواز سفر العامل من قبل الكفيل والبلاغ الكيدى من قبل الكفيل بتغيب العامل بدون علمه بالرغم من مداومته الحضور للعمل.
من جانبه أكد عبد الله صالح المطوطى، نائب المدير العام لحماية القوى العاملة أن احتجاز جواز سفر العامل من قبل الكفيل مخالف لقانون العمل الكويتى، وأنه لابد من تكاتف الجميع لتوعية العمال ألا يسمحوا للكفلاء باحتجاز جوازاتهم.
أما بالنسبة للبلاغ الكيدى من قبل الكفيل ضد العامل، فإن هيئة القوى العاملة فى طريقها لعمل تحديث لبيانات العمال، والتأكيد على أرقام تليفوناتهم، بحيث عندما يقوم صاحب العمل بتقديم  بلاغ كيدى إلى الهيئة ، تقوم بدورها بإرسال رسالة SMS إلى هاتف العامل ويتم إعلامه بأن يوجد بلاغ ضده للتواصل مع الهيئة فى هذا الخصوص.
وأكد المستشار العمالى أن اللقاء ساده التفاهم التام والتواصل والزيارات الدائمة من المكتب العمالى للوزارة وهيئة القوى العاملة، حيث تم الاتفاق على استمرار هذا التواصل بين الجانبين للتنسيق وإزالة أى صعوبات أو عقبات تقابل العاملة المصرية بالكويت.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال