القائمة الرئيسية

الصفحات

ترحيب مصري بتصريحات الغانم كلمات صادقة من قائد قوي في بلد ديموقراطي


ثمنت الأوساط السياسية والبرلمانية وقبلها الشعبية المصرية، تصريحات رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وتأكيده أن أي حادث لا يمكن أن يؤثر على علاقة «دم وتاريخ» بين الكويت ومصر.
وقال الغانم في تصريحات عبر الهاتف لإحدى الفضائيات المصرية، أول من أمس، «لا يمكن لأي حادثة أن تؤثر على علاقة تاريخية وعلاقات دم، فالدم المصري موجود تحت التراب الكويتي، وما أتمناه ألا ينجح أحد في إثارة فتنة بين الشعبين المصري والكويتي، ولن ينجح أحد في فعل ذلك».
وأضاف: «في حادث الاعتداء على (مقيمة) مصرية، نحن نتحدث عن حادثة فردية وتم اتخاذ الإجراءات القانونية كافة، وإن كان هناك مخطئ فسينال جزاءه عبر القضاء الكويتي النزيه»، وتابع: «الخبراء وأشقاؤنا المصريون المقيمون في الكويت، يشاركون في عملية بناء الكويت، ومصر داعمة للكويت والكويت داعمة لمصر، والحوادث الفردية والاستثنائية تحدث في كل مكان، ولكن كلنا ثقة في القضاء الكويتي العادل».
وتابع «أثق أن إخواننا في الحكومة المصرية، أكثر حرصاً في الحفاظ على العلاقة الغالية والثمينة بين البلدين، ويجب أن يسدل الستار عن هذا الأمر ونترك الأمر إلى القضاء الكويتي، ونحن على علم بأن الشعب المصري يثق تماما بالقضاء الكويتي».
وأكمل «نحن أمة واحدة تجمعنا مصالح مشتركة والتحديات التي نواجهها واحدة، العلاقة على المستوى البرلماني مميزة جدا، وأتشرف اني منعت تعليق عضوية مصر ولو لدقيقة واحدة، عندما كنت رئيساً للاتحاد البرلماني الدولي، وذلك لما تمثله مصر من وزن وثقل وأهمية، فهي القلب النابض في الجسد العربي».

  • لمعرفة طريقة عمل سيرة ذاتية سليمــة : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف المصريين بالكويـــــــت : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف للمقيمين خارج الكويت اضغط هنا

  • شرح الكشف الطبي للعمالة المصرية الراغبة بالسفر للكويت : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال