القائمة الرئيسية

الصفحات

لقب معلم في السوق السوداء بالكويت يساوي 1000 دينار

قرارات ديوان الخدمة المدنية الاخيرة تدفع وافدين لشراء لقب معلم

القرارات الأخيرة لديوان الخدمة المدنية برفضه التعاقد مع معلمين يحملون تخصصات تربوية، لكن إقاماتهم على مسميات مهنية أخرى، فتحت الأبواب الخلفية للحصول على «مسمى معلم» عبر السوق السوداء.


وكشفت مصادر مطلعة أن عشرات المعلمين دخلوا البلاد منذ سنوات، وإقاماتهم على حرف بعيدة عن تخصصاتهم العلمية، اضطروا بعد هذه القرارات إلى البحث عن شراء مسمى معلم عن طريق وسطاء في بعض المعاهد الأهلية التعليمية ومدارس خاصة.
وحسب المصادر، فإن قيمة الحصول على إذن عمل يحمل مهنة «معلم» تترواح ما بين 800 إلى 1000 دينار، حيث تسمح هذه المعاهد والمدارس الخاصة بتحويل إقاماتهم عليها ليتمكنوا من تقديم أوراقهم في وزارة التربية.

وأشارت إلى أن مسؤولين في وزارة التربية أبلغوا ديوان الخدمة المدنية، خلال اجتماعات مشتركة بين الطرفين، بأن هذه القرارات ستفتح باباً آخر لتجارة الإقامات في معاهد ومدارس خاصة، كما ستؤثر في التعاقدات المحلية، حيث ان أغلب المعلمين يدخلون البلاد بمسميات أخرى، لكن لديهم شهادات من جامعات معترف بها، ويملكون خبرات تؤهلهم للعمل في التربية، لكن من دون جدوى أو التفات الى تحذيرات الوزارة.

وأعربت المصادر عن استيائها من قرارات عدة اتخذت مؤخراً من قبل ديوان الخدمة المدنية، سيكون لها أثر سلبي بالغ على العملية التعليمية على المدى القريب.

وذكرت أن الديوان رفض خلال الايام الماضية عشرات المعاملات لمعلمين استوفوا شروط القبول للعمل في التربية، واجتازوا المقابلات بنجاح، بسبب مسمياتهم في إذن العمل، رغم أنهم أنهوا جميع الاجراءات اللازمة من كشف طبي وبصمات وغيرها واستقالوا من أعمالهم السابقة.

وأضافت: «كما تم إنهاء خدمات معلمين آخرين، بعد توزيعهم على المدارس واستلامهم العمل رسميا»، متسائلة: «من يعّوض هؤلاء عن الظلم الذي وقع عليهم وتفنيشهم بعد ايام قليلة من تعيينهم واستقالتهم من أعمالهم السابقة؟!».

وحذّرت المصادر من أزمة ستواجهها التربية العام المقبل، بسبب قرارات الخدمة المدنية، لاسيما في التعاقد مع معلمين في تخصصات علمية بسبب ندرتها محليا، وقد لا تتمكن الوزارة من توفير جميع احتياجاتها في التخصصات المختلفة من خلال التعاقدات الخارجية فقط.

يذكر أن التربية قد لجأت العام الماضي الى جلب معلمين من الاردن ومصر وتونس وفلسطين لسد النقص بالمدارس، وهو الأمر الذي يكلف الوزارة المزيد من الأموال.
  • لمعرفة طريقة عمل سيرة ذاتية سليمــة : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف المصريين بالكويـــــــت : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف للمقيمين خارج الكويت اضغط هنا

  • شرح الكشف الطبي للعمالة المصرية الراغبة بالسفر للكويت : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال