القائمة الرئيسية

الصفحات

الداخلية الكويتية تنهي خدمات 150 وافد بالجنسية والجوازات حتي يصل العدد الي 1000

• سيتوزعون على مراكز صرف الجواز الإلكتروني ومراكز الخدمة وإدارات «شؤون الإقامة»
• إدارة الجنسية استقبلت الدفعة الأولى  من ملفات ذوي الشهداء لبحث مَنْ يستحقون الجنسية
وضعت وزارة الداخلية تكويت العاملين في إدارات قطاع الجنسية والجوازات على «نار» الطلب من ديوان الخدمة المدنية توفير الشباب الوطني ليحل مكان الوافدين، الذين جار الاستغناء عن خدمات 150 منهم، لإمكانية شغل وظائفهم من قبل كويتيين.
فقد طلب وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح، من الشؤون الادارية بوزارة الداخلية ضرورة مخاطبة ديوان الخدمة المدنية لتوفير 1000 موظف مدني للعمل في ادارات قطاع الجنسية والجوازات، مثل ادارة الجنسية وادارة الجوازات والادارة العامة لمراكز الخدمة في مراكزها المنتشرة بمختلف مناطق الكويت، إضافة إلى مراكز صرف الجواز الالكتروني الستة، والادارة العامة لشؤون الاقامة. 
وأبلغت مصادر أمنية «الراي» ان هذا العدد هو الأكبر الذي تطلبه وزارة الداخلية لأحد قطاعاتها، وهو يدخل ضمن السعي إلى الاستفادة من الشباب الوطني، وفي إطار سياسة الاستغناء عما يقارب 150 وافداً، جار العمل على إنهاء خدماتهم، لامكانية شغل وظائفهم من كويتيين.
ولفتت المصادر إلى أن الألف موظف المطلوبين سيوزعون بمعدل 300 موظف لمراكز صرف الجواز الإلكتروني الستة، أي بواقع 50 موظفاً لكل مركز، 25 منهم للعمل في الفترة الصباحية ومثلهم للفترة المسائية، و300 موظف للادارة العامة لشؤون الاقامة، موزعين على إداراتها الست، لدعم آلية العمل فيها، و300 موظف لمراكز الخدمة الثلاثين المنتشرة في البلاد، وتغطية المراكز التي تعمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية، إضافة إلى 50 موظفاً في مقر الادارة العامة للجنسية والجوازات بالادارة الرئيسيّة، و50 آخرين للعمل في الإدارة العامة لشؤون الاقامة الرئيسيّة واداراتها الفنية، مثل ادارة الخدمات الخاصة وادارة الاستعلام وادارة الدخول والخروج وغيرها من الادارات. 
واستقبلت الادارة العامة للجنسية ووثائق السفر أمس ذوي الشهداء ممن تقدموا للحصول على شرف الجنسية الكويتية، ترجمة للقرار الوزاري الذي أصدره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، والقاضي بتشكيل لجنة برئاسة وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات، لبحث ملفات ذوي الشهداء ممن تنطبق عليهم شروط منح الجنسية الكويتية.
وكان في استقبال المتقدمين مدير الجنسية ونائب رئيس اللجنة المشكلة محمد ابوشيبة، وقارب عدد المتقدمين في اليوم الأول 22 ملفاً، علماً أن الاستقبال مستمر لمدة أسبوعين. 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال