القائمة الرئيسية

الصفحات

صفاء الهاشم تحمل الوافدين مصائب الكويت

نفّذت الفيلبين أمس تهديدها رسمياً، بإصدار حظر شامل على إرسال عمالتها للكويت، بمن في ذلك الذين حصلوا على عقود عمل لكنهم لم يصلوا الكويت بعد، وفقاً لما أعلنته وزارة العمل الفيلبينية، فيما دخلت النائب صفاء الهاشم على خط المشكلة، داعية الحكومة الكويتية إلى توجيه «رسالة أقوى» إلى الفيلبين ووقف المساعدات عنها، ومحملة الوافدين سوء معاملة العمالة المنزلية، متوعدة إياهم باقتراح يمنع استقدامهم الخدم. 
وقالت وزارة الخارجية الفيلبينية في بيان نشرته على موقعها الرسمي إنها نقلت للسفير الكويتي في مانيلا مساعد الذويخ «احتجاجها الشديد على سوء المعاملة وانتهاكات العمل التي يتعرض لها الفيلبينيون في الكويت وفشل السلطات الكويتية في توفير الحماية لهم». 
وفي سياق متصل، تلا وزير العمل الفيلبيني سيلفستر بيلو قرار الحظر خلال مؤتمر صحافي قائلاً «مع ظهور سلسلة التقارير التي تتضمن انتهاكات وحالات وفاة للعمال الفيلبينيين في الخارج، تم فرض حظر تام على نشر جميع العاملين فى الكويت»، فيما قال الناطق باسم وزارة العمل أبيجيل دي فيغا «سيتم تفعيل هذا القرار بشكل فوري».
إلى ذلك، أكد عدد من المواطنين لـ «الراي» أن «السلطات في مانيلا قامت بمنع عمالتهم المنزلية من السفر عبر المطار، على الرغم من رغبة هذه العمالة في العودة للكويت»، مشيرين إلى أن «هؤلاء العاملات اتصلن بهم وأبدين الرغبة في العودة بعد انقضاء فترة إجازاتهن، لكنهن تفاجأن بالمنع من السلطات الفيلبينية».
من جهتها، دعت النائب الهاشم الحكومة ممثلة بوزير الخارجية إلى توجيه رسالة أقوى إلى الفيلبين ووقف المساعدات عنها، رداً على قرارات وقف إرسال العمالة إلى الكويت وتصريحات وزير العمل والعمالة الفيلبيني سيلفستر بيلو.
وخاطبت الهاشم وزير العمل الفيلبيني بقولها «خلّي عمالتك عندك يا بيلو نقعهم واشرب مايهم»، ودعت إلى فتح باب استقدام العمالة من دول أخرى، معتبرة أن تهديد الكويت الدولة ذات السيادة أمر مرفوض.
وحمّلت الهاشم الوافدين مسؤولية مشكلة العمالة المنزلية، معلنة أن «المصايب ما تأتي إلا من سوء معاملة الوافدين للخدم»، وأضافت «لنا في الوافد وزوجته اللي قتلوا العاملة ووضعوها في الفريزر وهربوا خارج البلاد أكبر مثال».
وتوعّدت الهاشم الوافدين بأنها ستتقدم باقتراح لمنعهم من استقدام العمالة المنزلية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال