القائمة الرئيسية

الصفحات

الكويت في طريقها لاستقدام كفاءات وظيفية من الجزائر وفلسطين

مشاريع طبية كبري بالكويت بحاجة لاطباء من فلسطين والجزائر 19 اكتوبر 2018

تستعد دولة الكويت لتشغيل أضخم صرحَين طبيَين بالشرق الأوسط، هما مستشفى جابر ومدينة الجهراء الطبية, حيث أكد مسؤولان جزائري وفلسطيني أن الكويت طلبت الاستعانة بكفاءات عملية من البلدين، وسيتم التنسيق قريباً لتوقيع اتفاقيات بهذا الشأن.


وقال وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري مراد زمالي إن وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية هند الصبيح أبلغتني على هامش اجتماعات مجلس منظمة العمل العربية بحاجة الكويت إلى كفاءات للعمل في مشاريع حكومية بينها 7 مستشفيات.

وتابع زمالي في تصريح لـ القبس خلال لقائه أفراد الجالية الجزائرية أمس: الكثير من الجزائريين يشغّلون العديد من المستشفيات في أوروبا وفرنسا على وجه الخصوص، وسيكون هناك بروتوكول تعاون مع الكويت لم نحدد معالمه بعد، لكنه سيضبط طريقة إدماج عمالتنا التي يمكن توظيفها في المشاريع الحكومية عن طريق الوكالة الجزائرية للتشغيل.

وفي ما يخص نتائج اجتماع مجلس منظمة العمل العربية الذي احتضنته الكويت على مدى اليومين الماضيين، أوضح زمالي أن المنظمة اعتمدت مقترحا جزائرياً يقضي بدعم العمال الفلسطينيين في مواجهة غطرسة الكيان الاسرائيلي.
وطمأن زمالي الجالية الجزائرية، مؤكداً حقها في الاستفادة من السكن ونظام التقاعد والتأمين الصحي والاستثمار.

وفيما يتعلق بإعادة العمالة الفلسطينية إلى الكويت، كشف سلامة عن اجتماع عقد مؤخراً مع الوزيرة الصبيح بشأن الأمر، تبين خلاله حاجة البلاد إلى توفير عمالة ماهرة في مجال التعليم والصحة، معلناً قدرة الجهات الفلسطينية على توفير هذا النوع من العمالة المثققة والمتعلمة والقادرة على تغطية احتياجات الكويت.


ولفت إلى أن المدارس الكويتية بحاجة إلى المعلم الفلسطيني، فالكويت تعاقدت مؤخرا مع عدد قليل من المعلمين الفلسطينيين الذين سيكونون تجربة لعودة العمالة الماهرة إليها.
  • لمعرفة طريقة عمل سيرة ذاتية سليمــة : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف المصريين بالكويـــــــت : اضغط هنا
  • لمتابعة وظائف للمقيمين خارج الكويت اضغط هنا

  • شرح الكشف الطبي للعمالة المصرية الراغبة بالسفر للكويت : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال