القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد الوظائف

هروب الاطباء الوافدون من وزارة الصحة الكويتية الي دول الخليج

زيادة في اعداد الاطباء الوافدين المستقيلين في وزارة الصحة الكويتية

علي وقع الاستقالات المتزايدة بأعداد الاطباء الكويتيين من داخل وزارةالصحة الكويتية, وتوجههم للعمل بالقطاع النفطي او المراكز والمشافي الصحية الخاصة بالكويت, وعزوف عدد منهم عن العمل بوزارة الصحة الكويتية مما تسبب بنقص في الاعداد المطلوبة من الجنسية الكويتية بمشافي وزارة الصحة والقطاعات الطبية التابعة لها, ياتي ذلك في اتجاه معاكس لسياسة الاحلال التي تتبعها الحكومة الكويتية, تظهر الحاجة لتوظيف اطباء من غير الكويتيين.

غير ان الامور باتت تسير في الاتجاه الاصعب, حيث بدأت ظاهرة هروب الاطباء الغير كويتيين من القطاع الحكومي الكويتي متمثل فيانهاء تعاقداتهم مع وزارة الصحة الكويتية, والتوجه للعمل في القطاع الخاص الكويتي اذا كان متاحا, واعداد اخري منهم تفضل الخروج من الكويت اجمالا والتوجه للعمل بسلطنة عمان او الامارات العربية المتحدة او قطر, وتفضل اعداد منهم الخروج عن الدائرة بالتوجه لدول الاتحاد الاوروبي بالعمل في المملكة المتحدة بصفة خاصة, والمانيا واريلندا.

فعند مراجعة القطاع الاداري بوزارة الصحة الكويتية ستجد أطباء من الجنسيات السورية والمصرية والهندية يقومون بانهاء اجراءات الاستقالات, تمهيدا للخروج من وزارة الصحة الكويتية, واذا رغبت في معرفة دوافعهم للاستقالات ستجد عدة اجابات منها:
  • الرواتب بوزارة الصحة الكويتية أقل من نظيرتها بالدول الخليجية.
  • الدول الخليجية تعطي حزمة من الامتيازات افضل من نظيرتها الكويتية.
  • توفر الدول الاخري فرص لتعليم ابناء الاطباء بشكل جيد.
  • ومن الاسباب الهجرة للدول الاجنبية حيث فرص تطوير الذات والدراسة بشكل افضل.
reaction:

تعليقات