القائمة الرئيسية

الصفحات

الغاء التعاقدات الخارجية بوزارة التربية الكويتية يرفع العجز الي 535 معلم

فيروس كورونا يصيب قطاعات وزارة التربية الكويتية بالشلل

يخضع القطاع التربوي في دولة الكويت الي شلل تام بسبب انتشار فيروس كورنا, وزارة التربية الكويتية التي سارعت الي وقف الدراسة الي أجل غير محدد خشية تفشي الوباء بين الطلاب, أصبحت مضطرة في وقت سابق الي تأجيل العام الدراسي بالكامل نظرا لطول اجل المحنة جراء الفيروس الجديد (كوفيد 19).

اليك نظرة عامة علي اوجه توقف الحياة التعليمية في دولة الكويت :

أولا : القطاع الاداري في وزارة التربية الكويتية أصبح حاليا قائم علي عدد محدود جدا من الموظفين والذين هم مضطرين للحضور الي مقرات عملهم علي فترات زمنية متابعدة لتصريف العاجل من الامور والأوراق والمهام.
ثانيا : توقفت غالبية المشروعات المرتبطة بتطوير التعليم وخطط الوزارة السنوية.
ثالثا : لجان تأليف المقررات الدراسية غير قادرة علي الوفاء بالتزاماتها خلال المواعيد المقررة.
رابعا : اغلاق المطابع بوجه عام ودور النشر يقف عائق امام طباعة المناهج الدراسية وبالتالي التاجيل الي ما بعد سبتمبر المقبل 2020 تمهيدا لعودة الحياة الي طبيعتها بعد انقضاء الفيروس.
توقف مقابلات التوظيف ينذر بالعجز الشديد في اعداد المعلمين :
كما اعلنت وزارة التربية الكويتية في السابق عن فتح باب التعاقدات المحلية بقصد تعيين عدد (620 معلم ومعلمة) للعام الدراسي المقبل 2020-2021, شرعت الوزارة متمثلة في لجان المقابلات الداخلية باتمام المقابلات مع المرشحين المستوفين للشروط, في حين جاءت النتيجة مخيبة للآمال.
حيث صدرت احصائية بعدد المعلمين المستوفين للشروط فقط بعدد / 85 مدرس ومدرسة في حين ان العدد المطلوب هو 620, وذلك حتي يتسني للمدارس في الكويت تقديم المحتوي التربوي المرجو خلال العام المقبل.

كما تكمن المشكلة الكبري في الغاء سفر اللجان الخارجية للتعاقدات من دول (الاردن وفلسطين وتونس), وذلك استنادا الي خطورة الوضع الصحي حاليا تزامنا مع تنفشي وباء كورونا في كل الدول محل الاستهداف بالتعاقدات الخاريجة في وزارة التربية الكويتية.

كما تجدر الاشارة الي ان المقابلات مع عدد 85 معلم ومعلمة داخليا ممكن تنظيمها في وقت لاحق لقلة العدد, ولكن السؤال الاهم : ماذا ستفعل وزارة التربية الكويتية في باقي الاعداد التي تحتاجها للعمل في مدارسها بالعام الجديد بحلول ديسمبر 2020 ؟!
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات