القائمة الرئيسية

الصفحات

محجر كبد : علي الجميع تحمل المسؤولية - ضبط 30 محرض - بلوك لمثيري الشغب

دعوة لوضع النقاط فوق الحروف وعدم الانسياق خلف التلاسن

لا تزال الازمة التي تسبب بها عدد من مثيري الشغب داخل محجر للجالية المصرية في منطقة كبد بدولة الكويت تلقي بظلالها علي الرأي العام بالشارع الكويتي, حيث انتشرت مقاطع فيديو توضح تجمع عددا من ابناء الجالية المصرية مطالبين بسرعة اجلائهم عن مكان الحجر في كبد الي مصر, وتطور الامر الي عدم الانصياع لاوامر الشرطة الكويتية المسئولة عن تأمين المحجر, مما دفع القوات الخاصة الكويتية الي التدخل السريع وتفريق المتجمهرين والقبض علي عدد 30 منهم ممن تسبب بالازمة.

توضيح الموقف من أزمة تجمهر المصريين بمحجرهم في كبد :

تتفهم السلطات الكويتية وكثير من المسئولين والشعب الكويتي أن السبب الرئيسي في المشكلة هم تجار الاقامات, فالوافد حضر الي الكويت وقد يكون تروط في الديون لسداد كلفة استخراج العقد والكفالة, حضر الي الكويت علي امل سداد الديون وتحسين حياته واسرته, تفاجئ بالعكس تمام فلا عمل ولا اقامة في كثير من الاحيان, تراكم الديون والغرامات المترتبة علي المخالفات لقانون الاقامة يدفع الوافد الي المجهول.

علي الجانب الاخر يخشي قطاع كبير من الشعب الكويتي وعلي رأسه عدد من نواب مجلس الامة تتزعمهم صفاء الهاشم, من تداعي البنية الصحية والنظام الصحي الكويتي بسبب تكدس اعاد كبيرة من الوافدين المخالفين, سواء ممن يتواجدون في مراكز الايواء وقوامهم قرابة الـ 5 آلاف او يزيد, ناهيك عن العمالة التي لم تتقدم بتسليم نفسها والتي تقدر أعدادها باضعاف الموجودة لدي المحاجر.

دور السلطات المصرية في الازمة وكيفية التعامل معها :

امضي الكثير من المحجورين اسابيع لم يتم اجلائهم, وتعلل السلطات المصرية التاخر في الاجلاء لعدم وجود اماكن كافية لهم في مصر, وكذلك تنتظر السلطات المصرية جمع المعلومات الكافية عن العمالة المرحلة من الكويت الي مصر, شانها شأن دول العمالة المخالفة الاخري كالهند وبنغلادش والتي طلبت مهل تصل الي الشهر لتوفير الاعداد الكامل لاستقبال الرعايا المخالفين والحجرعليهم.

غير انه ابان الازمة باردة السلطات المصرية بالاعلان عن اتفاق مع السلطات في دولة الكويت, ببدا التشغيل الفعلي لرحلات الطيران المخصصة للاجلاء من الكويت الي مصر, حيث تنظم الكويت رحلتي اجلاء اسبوعيا لعودة الرعايا العالقين في الكويت من المخالفين تبدأ بالاطفال فالنساء والحالات الانسانية, وتتوالي تباعا علي ان يتم استقبال العائدين في محاجر بالمدن الجامعية المصرية, للتيسير علي العالقين من حيث كلفة الحجر لمدة 14 يوم في الفنادق مرتفعة الكلفة.

تحذير من الانسياق خلف التهافت والصاق التهم والتلاسن علي الانترنت :

مواقع وصفحات وحسابات علي الانترنت للاسف استغلت الازمة بشكل مشين, حيث باع الكثيرون ضمائرهم وبادروا بالاتهام والتأجيج واشعال الفرقة والفتنه بين الشعبين علي السوشيال ميديا خاصة, وهذا في غير صالح الشعبين الشقيقين الذين يربطهما أواصل الدم والنسب وتاريخ كبير من الكفاح العربي المشترك والتعاون في مختلف المجالات كبيرها وصغيرها.

لذا يتوجب علينا الانتباه للمحاولات الخبيثة للنيل من الخير الكبير في علاقات البلدين الشقيقين, وعدم السماح للمخربين بالنجاح في مخططاتهم الدنيئة, عسي ان يكشف الله الوباء وتعود الامور الي نصابها الصحيح, فالجالية المصرية في الكويت تتمتع بالحماية والرعاية من العمالة المخالفة حتي يتم اجلاء اخر شخص من مراكز الايواء الي القاهرة.

تصريح وزيرة الهجرة المصرية عن آلية اعادة المصريين العالقين بالكويت :

قالت وزيرة الهجرة المصرية نبيلة مكرم في تصريحات صحافية في وقت متأخر من الامس, بان اعداد العمالة المخالفة في محاجر دولة الكويت وصلت الي 5300 مواطن, وان الجدول الزمني النهائي للاجلاء علي طاولة مجلس الوزراء المصري غدا للتصديق عليه والبدء الفوري في عمليات الاجلاء الي مصر, علي ان تبدأ أولي الرحلات غدا الاربعاء 6 مايو 2020
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال