القائمة الرئيسية

الصفحات

فتح باب التوظيف للكويتيين بوظيفتي إمام ومؤذن رغم عزوف الكويتيين عن العمل بهما

وزارة الاوقاف الكويتية تتجه نحو خفض اعداد الوافدين بعد أزمة كورونا

لا تنفك التداعيات الجمعة لأزمة كورونا تلقي بظلالها المتلاحقة علي القطاعات المختلفة بدولة الكويت, هذه المرة أتي الدور علي وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الكويتية, حيث اعلن وزير العدل وزير الاوقاف / الدكتور فهد العفاسي عن فتح باب التوظيف بالوزارة علي وظيفة : 
  1. إمام.
  2. مؤذن.
سواء كان التوظيف بتعيين جديد او اعادة المتقاعدين من جديد أو حتي المتطوعين وفقا لمجموعة من الضوابط والشروط سيتم ذكرها تفصيلا, يذكر ان العمل بقطاع المساجد يعاني من قلة عدد الراغبين في العمل بالمهنة الجليلة رغم ما تتمتع به من ميزات وظيفية كبيرة, فعلي الرغم من المميزات المادية الممنوحة للراغبين في العمل بالتخصص, علاوة علي خفض الشروط والفروض علي الوظيفة الي النصف تقريبا, غير ان الكثير يفضل العمل كمؤذن او امام كوظيفة ثانية.

حيث جاءت الاحصائية الصادمة بان عدد المؤذنين والائمة المتفرغين للعمل الدعوي يقدر بنحو 133 يغطون 1600 مسجد, وان الذين يعملون بالوظيفة الي جانب أخري بلغ 828.

ترغيب المتقدمين في العمل بوظيفة امام ومؤذن بالكويت :

وفرت وزارة الاوقاف حزمة تحفيذية تتلخص فيما يلي :

  1. زيادات مالية جيدة.
  2. حوافز مالية.
  3. توفير السكن.
  4. منح مكافآت الدروس.
  5. تخفيف بعض الفروض.
  6. مساواة العاملين بالمهنة بباقي موظفي الدولة من حيث الاجازات.
  7. توفير فرص التكليف بالمهام الرسمية الدورات الخارجية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال