إعلن عن وظيفة خالية : kwtcareersinfo@yahoo.com

التعاقدات الخارجية بوزارة التربية الكويتية 2019-2020 تواجه المجهول

الوقت يمر وديوان الخدمة المدنية لم يرد وأزمة العام الماضي تطل برأسها من جديد

لم تجري الامور كما هو المعتاد بالنسبة للتعاقدات التي تبرمها وزارة التربية الكويتية مطلع كل عام دراسي, حيث لم تكتفي الوزارة بفتح باب التعاقدات الداخلية وتنتظر لما ستسفر عنه النتائج بعدها تقوم بفتح التعاقدات الخارجية فقط بعد اخذ موافقة ديوان الخدمة المدنية علي سفر لجانها لاستقطاب معلمين ومعلمات من الخارج, بل شرعت وزارة التربية الكويتية بفتح باب التعاقدات الداخلية والخارجية في آن واحد, مستفيدة من المرونة التي باتت تتمتع بها بعد اعتماد نظام قبول طلبات التوظيف الكترونيا فقط, حيث اصبح بمقدورها مراجعة اعداد وبيانات المرشحين داخليا وخارجيا والمقارنة والمفاضلة قبل اتمام المقابلات.

وعلي غيرالمتوقع ايضا بدات الوزارة مبكرا للاعداد لتسكين شواغرها المتوقعة والحالية بعد افتتاح مدارس جديدة علي اقل تقدير تحتاج اي مدرسة الي قرابة الـ 60 معلم ومعلمة لادارتها, ومع ساسة التكويت وانهاء خدمات مئات الوافدين واحالة عدد منهم للتقاعد, غير ان الجواب الصادم جاء علي مرحلتين, الاولي ان اعداد المؤهلين لاتمام المقابلات الشخصية من حصيلة فتح التعاقدات الداخلية لم يتجاوز 90 معلم ومعلمة يمكنك قراءة التقرير بالاعداد بالضغط هنا , والمرحلة الثانية هي اتمام الوزارة لاجراءات انهاء خدمات مئات الوافدين العاملين بمدارسها للاطلاع علي تقرير انهاء خدمات الوافدين بوزارة التربية الكويتية اضغط هنا , ثم ننتقل الي عقبة جديدة لم تكن متوقعة وهي استقالة عدد من المعلمين اصحاب الخبرات الكبيرة من العمل بالوزارة للانتقال الي دولة قطر طالع الخبر بالضغط هنا , كل ذلك ينذر بأزمة جديدة مكررة.

حيث تأخر رد ديوان الخدمة المدنية علي مخاطبات وزارة التربية الكويتية الي قرابة الشهر, والي الان مصير التعاقدات الخارجية غير معروف, ولا موعد سفر لجان المقابلات الي كلا من تونس والاردن وفلسطين, تري ما سيحدث مع انهاء خدمات الوافدين الذين تم اخطارهن بذلك نهاية الشهر المقبل.

- نصائح لبناء سيرة ذاتية وطريقة ارسالها لمسؤول التوظيف : يرجي الضغط هنا 
لمتابعة فرص العمل الموجهة للمصريين الراغبين في السفر للكويت : يرجي الضغط هنا
لمتابعة فرص السفر للمقيمين خارج دولة الكويت وراغبين في القدوم اليها : يرجي الضغط هنا
مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ كويت كارير 2019 ©