القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة التربية الكويتية لم تصرف رواتب المعلمين الجدد منذ 4 أشهر

اعتماد المعلمين الوافدين بالكويت علي السلف لعد صرف رواتبهم

الازمة تتصاعد مع دخولها الشهر الرابع والحلول غائبة وسط الاجتماعات:

المعلمون الوافدون بدولة الكويت يصطدمون بالواقع الغير متوقع سريعا في وزارة التربية الكويت,حيث يعاني 400 معلم مقيم ممن تعاقدت معهم وزارة التربية حديثا من دول الأردن وفلسطين وتونس، وذلك بسبب عدم صرف رواتبهم على مدى 4 شهور متتالية علي عكس ما كانوا يتوقعون، ياتي هذا علي الرغم من تسلمهم للعمل في مدارس الوزارة منذ شهر سبتمبر الماضي 2019، متسائلين عن كيفية وطريقة وفائهم بما عليهم من التزاماتهم مادية داخلية في الكويت أو في بلدانهم التي هجروها بحثا عن الفارق المادي الذي يعوض غربتهم. 

يذكر أن عددا من هؤلاء المعلمين بأن الرد الذي عهدوه من الموظفين الذين راجعوهم في وزارة التربية مرارا وتكرارا، للاستفسار عن أسباب تأخر رواتبهم هو وجود مشكلة في تقنية بنظام ديوان الخدمة المدنية المتحكم في اوجه التوظيف برمتها داخل دولة الكويت. فيما أبدى المعلمون تخوفهم من استمرار المشكلة مع زيادة المدة التي لم يتسلم احدا منهم رواتب وبالتالي تزايد الاعباء وتضاعف الازمة الخانقة التي يعانون منها، لا سيما أن الفترة الدراسية الأولى كادت تنتهي وهم بلا رواتب تعينهم على القيام بتكاليف الحياة الطبيعية. 

فيما افاد احد المتضررين مستغربا الوضع الذي هم فيه بالقول : (أتينا من بلدنا كمعلمين وبناة أجيال ثم تتأخر رواتبنا كل هذا الوقت في بلد مضياف مثل الكويت)، (لا ندري هل سنأخذ مستحقاتنا خلال هذه الفترة الدراسية، أم تتأجل الأمور الى العام المقبل). 

وعبر آخرون عن استيائهم الشديد لعدم التعامل مع مشكلتهم بجدية من قبل وزارة التربية وديوان الخدمة المدنية المنوط بالحل، حيث قال أحدهم لو عرفنا أن هذه هي الحال لسعينا على الأقل لتدارك هذا الأمر، خصوصا مع ارتفاع إيجارات السكن وعدم وجود أي فرصة لانتظار المؤجر إجراءات الوزارة والديوان.

يذكر ان وزارة التربية منحتهم سلفتين خلال الأشهر الأربعة الماضية بواقع 200 دينار في كل مرة، وبالطبع هذه النقود لا تكفي حتى قيمة إيجار السكن أو الطعام والاحتياجات والالتزامات الشخصية، وتوجهوا مناشدين وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي التدخل لايجاد حل سريع، بالتواصل مع ديوان الخدمة المدنية لتدارك الأمور التي تقف في سبيل حصول المعلم على مستحقاته.

كما كشف مصدر مسؤول عن ان السبب في التأخير في صرف رواتب المعلمين الذين تعاقدت معهم التربية من الأردن وفلسطين وتونس هو وجود بعض المشكلات الفنية في النسخة الجديدة من نظام (النظم المتكاملة) والتابع لديوان الخدمة المدنية وليس وزارة التربية والتي تعمل بتوجيهات من الديونا بعد سحب الاسثناءات التي كانت ممنوحة لها في السابق,  واكد المصدر علي ان وزارة التربية تتواصل مع الديوان منذ شهر سبتمبر الماضي لحل المشكلة. 

وأكد المصدر أن التربية جهة تنفيذية ولا يمكنها صرف رواتب الموظفين إلا بعد استكمال جميع البيانات على النظم المتكاملة، موضحاً أن المشكلة القائمة حالياً تتعلق بعدم امكان اعتماد التعاقد في النظام، وهذه المشكلة ظهرت أخيرا بعد حل مشكلة سابقة متعلقة بالأكواد الخاصة بجامعات المعلمين. 

ولفت إلى أنه يتم الترتيب حالياً لعقد اجتماع بين الوزارة والديوان من أجل بحث معوقات النظام الجديد بشكل عام وهذا الموضوع بشكل خاص.

- نصائح لبناء سيرة ذاتية وطريقة ارسالها لمسؤول التوظيف : يرجي الضغط هنا 
لمتابعة فرص العمل الموجهة للمصريين الراغبين في السفر للكويت : يرجي الضغط هنا
لمتابعة فرص السفر للمقيمين خارج دولة الكويت وراغبين في القدوم اليها : يرجي الضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال