القائمة الرئيسية

الصفحات

وزارة التربية الكويتية توقف المعلمين العائدين من الخارج عن الدوام بسبب كورونا

بدافع الوقاية خير من العلاج التربية الكويتية تحاصر كورونا خارج حدودها

يدق ناقوس الخطر بصوت مرتفع حاليا حول العالم, ومع بلوغ تعداد الحالات المصابة بالفيروس داخل دولة الكويت الي رقم 45 حالية تتلقي الرعاية الصحية بنطاق العزل المخصص حاليا, تسعي وزارة التربية الكويتية جاهدة الي منع وصول اي اصابات الي داخل صفوف الطلبة او الكادر التعليمي والتربوي التابع لها من باب, الوقاية خير من العلاج.

حيث صدر قرار من الوكيل المساعد للتعلم العام بوزارة التربية بدولة الكويت / أسامة السلطان لجميع مدراء العموم بالوزارة بضرورة رصد وتتبع اي معلم او اداري يعمل بوزارة التربية وكان باجازة خارج دولة الكويت وعاد لمباشرة عملة واستبعاده تمام من الانضمام مرة اخري للعمل بمكانه في الوقت الراهن.

فيما قام الوكيل المساعد بالتشاور مع مدراء العموم بخصوص تمديد تعطيل الدوام في مدرس وزارة التربية الكويتية للطلبة والمعلمين بعد ان تم ارجاء العودة الي الدراسة مرة اخري اسبوعين لتفادي تفشي فيروس كورونا بين الاوساط التعليمية في دولة الكويت, فيما تم توزيع هواتف محمولة تحمل ارقام خط ساخن لتفعيل دور المدراء في فريق الازمات المشكل حاليا لمتابعة تطورات حالة الفيروس الغامض وانعكاسه علي الحركة التعليمية بالكويت.

- نصائح لبناء سيرة ذاتية وطريقة ارسالها لمسؤول التوظيف : يرجي الضغط هنا 
لمتابعة فرص العمل الموجهة للمصريين الراغبين في السفر للكويت : يرجي الضغط هنا
لمتابعة فرص السفر للمقيمين خارج دولة الكويت وراغبين في القدوم اليها : يرجي الضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال